لقاء بين اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس حركة الوفاق الوطني العراقي اياد علاوي

لقاء بين اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس حركة الوفاق الوطني العراقي اياد علاوي

أكد رئيس الوزراء العراقي الأسبق رئيس حركة الوفاق الوطني العراقي إياد علاوي أن القضية الفلسطينية وبالرغم من زخم الأحداث المأساوية في الشرق الأوسط إلا أنها لا تزال القضية المركزية والمحورية في الإقليم وان الصراع في الشرق الأوسط يمكن أن ينتهي دون حل عادل  ودائم للقضية الفلسطينية يلبي للفلسطينيين طموحاتهم ويكون بمستوى تضحياتهم ، وان التدخلات الإقليمية سواء في فلسطين او العراق يجب وضع حد لها كونها تلعب دور في التماسك الداخلي للدول العربية .
جاء ذلك في اللقاء الذي جمع علاوي بعضو اللجنة المركزية مفوض العلاقات العربية والصين الشعبية في لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح.
وقد استقبل عباس زكي في مقر إقامته بالعاصمة الاردنيه عمان رئيس الوزراء العراقي الأسبق رئيس حركة الوفاق الوطني على رأس وفد يضم وزير الداخلية الأسبق فلاح النقيب ، والدكتور هاشم ألحبوبي عضة قيادة حركة الوفاق الوطني العراقي والنائب ميسون الدملوجي والنائب حسن سويدر والدكتور محمد طاقة القيادي في حركة الوفاق الوطني وراسم العوادي والسيدة انتصار علاوي القياديين في حركة الوفاق الوطني .
وحضر اللقاء السفير الفلسطيني في الجمهورية العراقية عضو مفوضية العلاقات العربية الدكتور احمد عقل الوزير الفلسطيني سعد ألمجالي والسيد فاروق العزة
ونقل عباس زكي تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس للوفد والقادة العراقية والشعب العراقي واستعرض أمام الوفد الضيف الأوضاع السياسية والميدانية في فلسطين مؤكدا  ان فلسطين لا زالت القضية المركزية وضمير الاوفياء لقضايا التحرر وتزداد ثقتها اكثر بالعروبه والاسلام الذي يواجه تحديا استفزازايا بفعل الفوضى الخلاقة الامريكية وفوضى الرعب الاسرائيليه
وقال يأتي العراق التاريخ والحضاره في اولوية الاهتمام متطلعا الى قوية وموحده وسندا حقيقيا للشعب الفلسطيني وقضيته العادله . وارب زكي عن ثقته بأن يكون هذا اللقاء فاتحة عهد لتطوير ارادة الفعل العربي  وعودته كحاضنه للقضية الفلسطينيه والشعب الفلسطيني
وقال زكي ان القيادة والشعب الفلسطيني لا يزالون وبالرغم من الحالة التي تعيشها الأمة العربية مؤمنين ومتمسكين بعمقهم العربي وان العراق الذي كان عبر التاريخ سندا وشريكا للفلسطينيين وخاض مع الفلسطينيين جميع معاركهم التاريخية لا يزال السند والشريك للفلسطينيين ولا يمكن للعراق التنصل من دوره التاريخي والحياد عنه .
وأكد علاوي على ضرورة الوحدة الوطنية وضرورة المصالحة الداخلية الفلسطينية وترتيب البيت الداخلي لكي يكون الفلسطينيين قادرين على التعامل مع المتغيرات الدولية والتعامل مع التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني .
ودعى علاوي إلى النهوض بمشروع قومي عربي لإحياء الدور القومي للتصدي لمحاولات النيل من وحدة الأمة العربية والخروج من حلقة الصراعات الداخلية التي تعيشها الدول العربية .
وخلال اللقاء تباحث عباس زكي والوفد الضيف  الأوضاع المأساوية التي يعيشها الفلسطينيين في العراق والفلسطينيين المعتقلين في السجون العراقية وضرورة تامين الحماية للفلسطينيين في العراق وإعادة النظر في قضيا المعتقلين بحياد كونهم بالأصل طرف محايد وهم لاجئين بالعراق  .
وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على اليات تعزيز مشترك وخطوات عمليه من خلال تشكيل مكتب متابعة واتصال فلسطيني عراقي لمتابعة القضايا المشتركة و لتأكيد هذه الغاية

 

.. 2سفالرة فلسطين في العراق

سفالرة فلسطين في العراق

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.