من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا” بمزيد من الحزن والاسى، تنعي سفارة دولة فلسطين في الجمهورية القبرصية المناضل والدبلوماسي الكبير، سعادة السفير المتقاعد ملاذ مفيد عبده

“من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا”

بمزيد من الحزن والاسى، تنعي سفارة دولة فلسطين في الجمهورية القبرصية المناضل والدبلوماسي الكبير،

سعادة السفير المتقاعد ملاذ مفيد عبده

الذي كان له الدور الكبير في افتتاح اول مكتب لمنظمة التحرير الفلسطينية في قبرص عام 1975، وتعزيز وتطوير العلاقات الاخوية بيم فلسطين وقبرص. والذي رحل عنا ظهر يوم الجمعة 13/11/2015. رجلا عرفناه مناضلا صلبا قدم الكثير لشعبه وقضيته ووطنه، بكل اخلاص وصدق، لم يتخلف ابدا عن القيام بهامه النضالية التي كلف بها، وكان قائدا ميدانيا مخلصا وشجاعا.
وتتقدم سفارة دولة فلسطين، ممثلة بالسفير د. وليد حسن، وجميع طاقم السفارة، باحر عبارات العزاء والمواساه لعائلة الفقيد وذويه، راجين من الله عز وجل ان يلهمهم الصبر والسلوان.
انا لله وانا اليه راجعون

وفاة السفير السابق

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.