النرويج تضيق الخناق على طالبي اللجوء

تاريخ النشر : 30 / 12 / 2015
نقلآ من صحيفة : فاماغوستا القبرصية

قدمت النرويج يوم الثلاثاء مقترحات لادخال ٤٠ تعديل على قوانينها وانظمتها لتشديد سياستها الخاصة باللجوء والهجرة رداً على التدفق المتزايد لطالبي اللجوء الى الدولة الاسكندنافية.

قالت وزيرة الهجرة والاندماج سيلڤي اثناء تقديمها لمقترحات الحكومة ، ” قد يصل عدد طالبي اللجوء الى النرويج العام القادم الى١٠,٠٠٠ او
١٠٠,٠٠٠ ومن الممكن ان يؤدي هذا الامر الى عواقب وخيمة على رفاهية مجتمعنا”

تشمل المقترحات تشديد شروط لم الشمل العائلي بحيث يشترط على الشخص ان يكون لديه ٤ سنوات من العمل او الدراسة في النرويج حتى يحصل على لم الشمل.

يمكن لطالبي اللجوء الذين تم رفض طلبات لجوءهم الى النرويج ان يتعرضوا للطرد من الحدود. بالاضافة الى ذلك،
لن يتمكن طالبي اللجوء من حاملين تاشيرة دخول مؤقتة والواصلين عبر الحدود من روسيا ان يحصلوا على حق اللجوء.
تعتزم النرويج ايضاً ادخال شروط جديدة للحصول على الاقامة الدائمة في البلاد، تشمل هذه الشروط اللغة النرويجية والدراسات الاجتماعية فضلاً عن
شروط الاكتفاء الذاتي لمدة ثلاث سنوات.

وتشمل المقترحات ايضاً اسقاط الاقامة الدائمة في حال انتفاء الحاجة الى الحماية في غضون خمس سنوات، وسيتم منح طالبي اللجوء من الافراد غير المصاحبين لعائلاتهم الحماية المؤقتة حتى بلوغهم ١٨ عاماً.

وتقترح الحكومة النرويجية ايضا اصدار بطاقات دفع للاجئين بدلاً من منحهم المال نقداً من اجل منع اللاجئين من ارسال الاموال الى عائلاتهم المتبقية في بلدانهم.
ومن المقرر ان تمتد فترة مناقشة المقترحات حتى ٩ شباط ٢٠١٦، من ثم ستقدم الحكومة الاقتراحات للبرلمان من اجل وضع التغييرات قيد التنفيذ قبل حدوث ارتفاع متوقع لعدد طالبي اللجوء في الربيع.

علم النروج مع علم الاتحاد الاوربي

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.