هجوم إسرائيلي على خارجية السويد لتكرار تنديدها بالإعدامات

13 كانون ثاني / يناير 2016. الساعة 11:28 بتوقيت القــدس. منذ 3 أيام

هاجم مسئولون إسرائيليون مجددًا وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم بسبب دعوتها مرة أخرى إلى إجراء تحقيق في اقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على إعدام فلسطينيين بدون محاكمة.

ووجه وزير الخارجية الإسرائيلي السابق “أفيغدور ليبرمان”، انتقادات لاذعة، لوزيرة الخارجية السويدية على خلفية اتهامات وجهتها لـ”إسرائيل”، بقتل فلسطينيين من دون محاكمة في الانتفاضة الحالية.

وقال ليبرمان “إن العمل الوحيد الذي لم تفعله وزيرة خارجية السويد لإسرائيل، هو الانضمام للفلسطينيين والقيام بعملية طعن”، وفق تعبيره.

من جانبه، قال الوزير يوفال شتاينيتس للإذاعة الإسرائيلية العامة اليوم الأربعاء، “إن الوزيرة السويدية تتفوه بدافع اللاسامية إما بوعي منها أو بدون وعي”.

وأضاف “أنها-الوزيرة- تشير إلى اسرائيل فقط وتتجاهل حقيقة إقدام دول أخرى، مثل دول أخرى مثل الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا على قتل الإرهابيين أثناء قيامهم بالاعتداءات”.

وتابع “إن أكبر عدد من المواطنين الأوروبيين الذين يلتحقون بصفوف تنظيم داعش الارهابي يأتي من السويد”.

كما انتقدت النائبة تسيبي ليفني هي تصريحات الوزيرة السويدية، قائلة “إنه لا يمكن أن نقبل بأي مقارنة بين نشاطات قوات الأمن وبين ممارسات الارهابيين”، في إشارة إلى منفذي العمليات الفدائية الفلسطينيين.

واعتبرت ليفني “أن أقوال الوزيرة فالستروم تدخلاً في الشؤون الاسرائيلية الداخلية”.

وشهدت العلاقات بين “اسرائيل” والسويد في الفترة الأخيرة الماضية تأزمًا متصاعدًا بسبب مواقف السويد المنددة بالاستيطان والجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين

مشاركة:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.