السويد: نأمل ألا يموت حل الدولتين وهناك دول أوروبية تدرس الاعتراف بفلسطين

18-03-2016

قالت انيكا سودر وزيرة الدولة للشؤون الخارجية في مملكة السويد إن اعتراف بلادها بدولة فلسطين جاء متأخرا، مشيرة إلى أن الرد الإسرائيلي على هذا الاعتراف كان مفاجئا وأضافت: اعتبر البعض أن من المبكر جدا الاعتراف بفلسطين وقلنا نحن كجانب سويدي إنه ربما كان متأخرا جدا. ولفتت في حديث خاص لـ «الأيام» إلى أن عددا من الدول الأوروبية يفكر أيضا بالاعتراف بفلسطين. وقالت: هناك قرار في الاتحاد الأوروبي يعود للعام 2009 يقول إن بإمكان كل دولة أوروبية الاعتراف بفلسطين في الوقت المناسب، وعلى هذا الأساس اتخذنا قرارنا، ونحن نعلم أن العديد من الدول الأخرى تنظر في هذه الإمكانية وقد تم توجيه الكثير من الأسئلة لنا حول هذا الأمر من دول أخرى.

وأعربت الوزيرة السويدية عن الأمل بنجاح المبادرة الفرنسية وقالت: أنا آمل أن تؤدي المبادرة الفرنسية إلى نشاط أكبر من قبل المجتمع الدولي، بما في ذلك من اللجنة الرباعية نفسها.
إن على المجتمع الدولي مسؤولية ودورا عليه أن يقوم به ..حتى من وجهة نظر إنسانية فإننا مدينون للناس الذين يعيشون هنا بأن نساعدهم على إيجاد وضع أفضل مما أراه هنا اليوم.

وأعربت عن الأمل بأن لا يموت حل الدولتين وقالت: أعتقد أن علينا أن نقوم بكل ما هو ممكن من أجل عدم موته، أنا آمل ألا يموت. وأضافت: لا نعتقد أن السياسات الاستيطانية تساهم بما نريد أن نراه وهو دولتان تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وأمن. وقالت: “الموقف السويدي هو بطبيعة الحال التوصل إلى حل سلمي للإسرائيليين والفلسطينيين وأنا أومن بقوة أن الأمن الكامل والحقيقي يتأتى من السلام الحقيقي والتعاون”. وكانت الوزيرة السويدية بدأت زيارة إلى فلسطين قبل عدة أيام التقت خلالها الرئيس محمود عباس ومسؤولين فلسطينيين

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.