عريقات يطالب بتأمين حماية دولية عاجلة لأبناء مخيم اليرموك

14 / 4 / 2016

طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتأمين الحماية الدولية العاجلة لأبناء الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك في سوريا.

ودعا عريقات في تصريح صحفي الخميس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” والهيئات الانسانية، والدولية المختصة إلى ضرورة تأمين الحاجات الإنسانية إلى أبنائنا المحاصرين داخل المخيم.

ونعى شهداء مخيم اليرموك الثلاثة محمد عمايري، وأحمد حمدان، ومحمد علي، الذين قضوا قبل يومين بفعل الاشتباكات التي دارت في المخيم، بعد محاولة تنظيم “داعش” السيطرة عليه بشكل كامل، واندلاع مواجهات ومعارك مع تنظيم “جبهة النصرة”.

وقال إن “ما ترتكبه هذه التنظيمات الإرهابية من جرائم إبادة وقتل للمدنيين الأبرياء، وحرق وتدمير لما تبقى من المخيم، ومنازله، وشوارعه الرئيسة، وحصار عشرات العائلات داخل منازلها، ومعاناتها من أوضاع معيشية قاسية للغاية، يتطلب تحركًا دوليًا عاجلًا من المجتمع الدولي، لتحمل مسؤولياتهم السياسية والانسانية إزاء المعاناة المستمرة تجاه اللاجئين بالمخيم، ووقف هذه المجزرة المتواصلة بحقهم، ودعم جهود إنهاء الاحتلال”.

وأكد عريقات أن الحل لا يكمن في استيعاب اللاجئين الفلسطينيين في دول أوروبا وغيرها من الدول، أو في مخيمات جديدة، بل في العودة إلى ديارهم التي شردوا منها قسراً عام 1948 طبقاً للقرار الأممي 194، وإنهاء الاحتلال الذي طال أمده وقيام دولة فلسطين.

وأضاف “ما زال أبناء شعبنا يدفعون ثمن الاحتلال، والنزاعات في جميع أماكن تواجدهم، في الوطن والمنافي ومخيمات اللجوء”.

وتابع ” قد آن الأوان لحل مأساتهم المتواصلة، والتي تذكّر بالنكبة وتداعياتها حتى اليوم، وبمحنة اللاجئين التي لم تنته، وبمسؤوليات المجتمع الدولي السياسية والقانونية تجاه إحقاق حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف، وبمحاكمة الاحتلال الذي لم يخضع يومًا إلى القانون الدولي، والتدخل الرادع عملًا بأحكام وقيم ومبادئ الشرعية الدولية

المصدر / وكالات

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.