قبرص : تنضم اخيراً الى منطقة شنغن

صرح مصدر رسمي أن جمهورية قبرص قد تنضم خلال العام ٢٠١٦ الى منطقة شنغن مع كل من بلغاريا وكرواتيا ورومانيا. 

لغاية الان، تشارك اكاديمية الشرطة القبرصية بصورة مكثفة بتدريبات خاصة. وأكمل مايقارب ال٨٥٠ ضابط منذ شهر آب ٢٠١٥ تدريباً حول جميع الاسئلة المتعلقة باتفاقية شنغن. وأكمل في وقت سابق ٣٨٠ ضابط تدريباً مماثلاً. 

تضم منطقة شنغن حالياً  ٢٢ دولة من أصل ٢٨ دولة عضو في الاتحاد الاوروبي. على اربع دول الانضمام الى منطقة شنغن وقد تم تحديد الشروط المسبقة لذلك. هذه الدول هي قبرص ورومانيا وكرواتيا وبلغاريا، وهي الدول التي لم تنضم بعد الى المنطقة من اصل ست دول ( المملكة المتحدة وايرلندا) 

ماذا يعني انضمام قبرص الى منطقة شنغن، وكيف يؤثر على السياحة، والسماح بالاقامة والحصول على الاقامة الدائمة بالنسبة لمواطني روسيا والدول حديثة الاستقلال؟ 

تتميز قبرص بانها جزيرة ذات جمال خلاب، تجذب عدد كبير من السياح من روسيا والدول حديثة الاستقلال، ليس فقط بسبب خدمات الدرجة الاولى التي توفرها الجزيرة بل ايضاً بسبب بساطة نظام استحصال الفيزا.

لزيارة قبرص اليوم، فأن السياح القادمين من روسيا واوكرانيا بحاجة الى الحصول على فيزا مسبقة،  يتم اصدارها عبر الانترنيت مجاناً. مدة انجاز الفيزا يوم واحد كحد اقصى، وهذه الفيزا نافذة لغاية ٣٠ يوماً لستة اشهر

ومن الجدير بالذكر أن قبرص تملك برنامج “المواطنة من خلال الاستثمار” هذا البرنامج يمنح المستثمر فرصةالحصول على الجنسية القبرصية بسرعة وسهولة. 

اذا دخلت قبرص منطقة شنغن، فأن حاملي فيزا نوع اف ونوع إي سيتمكنون من العيش ليس فقط على الاراضي القبرصية ولكن ايضاً يمكنهم السفر الى منطقة شنغن دون الحاجة الى الحصول على اي فيز اضافية. 

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.