الرئيس محمود عباس: نأمل أن تؤدي المبادرة الفرنسية لآلية جديدة للمفاوضات

23 حزيران / يونيو 2016. الساعة 05:20 بتوقيت القــدس. منذ 9 ساعات

 

قال الرئيس محمود عباس إنه يأمل أن تؤدي المبادرة الفرنسية لآلية جديدة للمفاوضات وفق جدول زمني كما ورد في قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وجدد عباس تأكيده خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك ببروكسل الخميس، على أهمية دعم المبادرة الفرنسية والجهود العربية والأوروبية والدولية ومن اللجنة الرباعية من أجل المضي قُدمًا لعقد المؤتمر الدولي للسلام قبل نهاية العام.

وأوضح أن تشكيل الآلية والجدول الزمني للمبادرة الفرنسية تأتي وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية كما وردت في العام 2002.

وثمن عباس مواقف الاتحاد الأوروبي الداعمة للتسوية، وقال: “نأمل أن يضطلع بدور أكبر في الفترة المقبلة، خاصة أن المجلس الوزاري في جلسته الأخيرة قد تبنى البيان الصادر عن اجتماع باريس في الثالث من هذا الشهر”.

في سياق متصل، قال عباس خلال مؤتمر صحفي مع رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز: “كلنا أمل بأن الجهود الفرنسية والأوروبية والعربية والدولية وجهود اللجنة الرباعية، ستساهم في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين”.

وثمن المبادرة الفرنسية، آملًا بأن تؤدي إلى تشكيل آلية جديدة تساعد على إجراء المفاوضات وفق جدول زمني وآلية مواكبة متعددة، وتطبيق ما يُتفق عليه وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وشكر المجلس الوزاري الأوروبي المنعقد مؤخرًا، الذي تبنى بيان اجتماع باريس في الثالث من هذا الشهر.

وكان عباس توجه مساء أمس الأربعاء، إلى بروكسيل في زيارة رسمية، وألقى اليوم خطابًا أمام البرلمان الأوروبي، قال فيه إن فلسطين تعرضت لمجزرة تاريخية وعملية سطو لا مثيل لها، في القرن العشرين ولازالت مستمرة في القرن الـ 21، تحت نظر وسمع المجتمع الدولي وقواه الفاعلة.

وأضاف أن “الفصول السوداء التي عاشها شعبنا، لازالت مستمرة، فشعبنا في داخل فلسطين يعيش طغيان الاحتلال، بإجراءاته التعسفية وعنصريته البغيضة”.

المصدر : وكالات

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.