باريس تطلع الوزراء العرب على تطورات مبادرة السلام

تاريخ النشر : 2016 / 07 / 23

أبلغ بيير فيمونت المبعوث الفرنسي الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط وزراء الخارجية العرب بمستجدات المبادرة الفرنسية في إطار الجهود المبذولة للسلام لحل النزاع العربي الإسرائيلي.

كما أبلغ المبعوث الفرنسي في كلمته أمام الجلسة المغلقة لوزراء الخارجية العرب في العاصمة الموريتانية نواكشوط السبت 23 يوليو/تموز بإمكانية الدعوة لعقد مؤتمر دولي قبل نهاية العام الجاري لإقرار الإجراءات التي يمكن من خلالها استئناف المفاوضات للوصول إلى حل دائم وعادل.

وأوضح فيمونت أن “المبادرة الفرنسية تهدف لحشد جهود المجموعة الدولية لإحياء عملية السلام”، مشيرا إلى أن الهدف الذى يحدو السلطات الفرنسية والرئيس الفرنسي ووزير خارجيته هو إعلام المجموعة العربية بمسار السلام في الشرق الأوسط الذى كاد أن يختفي من الأجندة الدولية.

وأكد المبعوث الفرنسي الخاص على أن “المبادرة تهدف بالأساس لإعطاء العملية السياسية ديناميكية جديدة للخروج من حالة الجمود الراهنة”، لافتا إلى أن المبادرة تذكر بأن حل الدولتين يبقى الحل الوحيد الذى يمكن أن يكون دائما، وعدم تجاهل هذا الحل الذى تعتريه تهديدات ميدانية بفعل أعمال تبعد يوما بعد يوم آفاق الحلول.

ونوه فيمونت باستضافة باريس لاجتماع وزاري في الثالث من يونيو/حزيران الماضي ارتكزت نتائجه على ثلاثة مبادئ: هي التأكيد على أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد للسلام، وثانيا التذكير بأن هذا الحل يجب أن يقوم على احترام جميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وثالثها مبادرة السلام العربية، التي أكد على أهميتها مؤتمر باريس.

المصدر: اليوم السابع

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.