استراليا تبحث عن دولة ثالثة لإعادة توطين مئات من اللاجئين وطالبي اللجوء

تاريخ النشر 09 / 11 / 2016

قال وزير استرالي اليوم الثلاثاء “إنه من المقرر أن تبحث استراليا عن دولة ثالثة لإعادة توطين مئات من اللاجئين وطالبي اللجوء ، المقيمين حالياً في جزيرة ناورو ومانوس قبالة بابوا غينيا الجديدة”.

وأضاف وزير الهجرة بيتر دوتون للصحافيين في كانبرا دون توضيح وقت محدد لإعادة التوطين: “نحن نجرى مفاوضات مع دول ثالثة منذ فترة طويلة، ونحن في طريقنا للتوصل لاتفاق”.

ورفض الوزير ذكر اسم الدولة التي يجرى معها المفاوضات لكي تستقبل نحو 1600 طالب لجوء من إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، مضطرون للإقامة حالياً في مركزي احتجاز تديرهما استراليا للتعامل فيهما مع طلبات اللجوء إليها، وتم إقامتهما عام 2013، عقب أن قررت الحكومة عدم النظر في طلبات اللجوء داخل البلاد.

وكانت صحيفة “ذا أستراليا” المحلية قد أفادت الأسبوع الماضي بأن الولايات المتحدة الأمريكية وكندا يمكن أن يكونا ضمن الدول التي تقبل طالبي اللجوء واللاجئين .

كما قدم دوتون للبرلمان اليوم مسودة قانون من أجل منع أي لاجئ يصل أستراليا على متن قوارب من دخول البلاد مدى الحياة.

ويشار إلى أن إصدار حكم بهذه الطريقة يعني منع أي شخص من زيارة أستراليا حتى كسائح أو كزوج أو زوجة لمواطن أسترالي.

وقال دوتون للبرلمان “هذا التشريع يرسل رسالة قوية لمهربي البشر والذين يفكرون في السفر بصورة غير قانونية لأستراليا مفاداها بأن حدود استراليا الأن أقوى من ذي قبل”.

وعارض الكثيرون، بينهم سياسيون ونشطاء، مسودة القانون، ووصفوها “بالقاسية والسخيفة”.

المصدر : وكالة الصحافة الاوربية

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.