وزير الدفاع الإيراني: إذا ارتكبت السعودية حماقة لن يبقى فيها مكان آمن غير مكة والمدينة

تاريخ النشر: 11 / 05 / 2017

أكد وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان يوم الأحد أن السعودية، وفي حال ارتكابها أي “حماقة”، فلن يبقى فيها مكان آمن غير مكة والمدينة، وذلك في مؤشر جديد على تصعيد التوتر بين البلدين.

تصريحات دهقان جاءت ردا على التهديد الأخير الذي أطلقه ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بـ”نقل المعركة إلى داخل إيران”.

وقال وزير الدفاع الإيراني في تصريح صحفي “هم يظنون أن لديهم قوة جوية قادرة على فعل شيء، أنا أنصحهم بعدم ارتكاب حماقة، ولكنهم إن فعلوا ذلك استعبد أن يبقى في السعودية مكان سالم غير مكة والمدينة”.

وتابع “نحن لم نسع إلى احتلال أي بلد عربي أو مسلم، هم يظنون اليوم أنهم يستطيعون استعراض عضلاتهم أمام الشعوب، ولا سيما أمام شعب عريق وعظيم وحضاري مثل الشعب الإيراني. هم لا يدركون ما يقولون بألسنتهم، وسبب ذلك الغرور والتكبر والجهل”، بحسب قوله.

وأشار وزير الدفاع الإيراني إلى علاقات السعودية مع إسرائيل بالقول إن “السعودية بلغت درجة الاستئصال والاستجداء، وهي على استعداد للتملق لـ(رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتنياهو لتحريضه ضدنا”.

المصدر: سبوتنيك

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.