الرئيس يهنئ الرئيس العراقي ورئيس الوزراء بتحرير الموصل من قوى التطرف والإرهاب

تاريخ النشر: 15 / 07 / 2017

 رئيس دولة فلسطين محمود عباس، رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم، ورئيس الوزراء حيدر العبادي، بتحرير الموصل من قوى التطرف والإرهاب وبراثن العصابات.

وقال سيادته في برقية التهنئة للرئيس العراقي: “يطيب لنا أن نتقدم لفخامتكم، باسم دولة فلسطين وشعبها وباسمي شخصيا، بتهانينا القلبية بالنصر الكبير الذي حققتموه على قوى التطرف والإرهاب بتحرير الموصل من براثن العصابات الإجرامية، مقدرين عاليا التضحيات المشهودة التي قدمها الجيش والشعب دفاعا عن كرامة العراق وحفاظا على سيادته ووحدة أراضيه، مؤكدين لفخامتكم وقوفنا التام معكم في جهودكم ومواقفكم ضد هذه الجماعات الإرهابية، وصولا لاجتثاثها والقضاء عليها واستعادة السيادة الكاملة على الأراضي العراقية كافة، ليعود العراق كما كان دوما يمارس دوره الحضاري والرائد في خدمة قضايا أمتنا”.

وتمنى سيادته للرئيس العراقي موفور الصحة والسعادة، وللعراق وشعبه المزيد من الاستقرار والازدهار.

كما هنأ سيادته رئيس الوزراء العراقي بتحرير الموصل، وقال في برقية التهنئة: “باسم دولة فلسطين وشعبها وباسمي شخصيا، نهنئكم وشعب العراق الشقيق بالانتصار الكبير الذي حققتموه على قوى التطرف والإرهاب بتحرير الموصل من القوى الظلامية، مثمنين عاليا التضحيات الجسام التي قدمها الجيش والشعب العراقي دفاعا عن وطنهم وحفاظا على وحدة وسيادة العراق، مؤكدين وقوفنا وتضامننا معكم في جهودكم ومواقفكم ضد هذا الإرهاب الأسود الذي يهدد المنطقة وكل مكوناتها وإرثها الثقافي والحضاري، ومؤكدين مجددا على ضرورة تكثيف وحشد الجهود إقليميا ودوليا لاستئصال هذه الآفة والقضاء عليها”.

وأعرب الرئيس عن تمنياته لرئيس الوزراء العراقي بموفور الصحة والسعادة، وللعراق وشعبه الشقيق بالمزيد من التقدم والازدهار

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.