الأردن: لن نقبل بفتح الحدود مع العراق قبل طرد داعش

تاريخ النشر: 04 / 08 / 2017

أكد مصدر حكومي أردني أن بلاده لن تقبل بفتح معبر طريبيل الحدودي مع العراق، قبل التأكد من تطهير المنطقة من فلول تنظيم داعش الإرهابي.

وفي رده حول ما تناقلته وسائل إعلام حول اشتراط المملكة ضمانات أمريكية لفتح المعبر، قال المصدر، إن الأردن لن يخاطر بفتح الحدود والعناصر الإرهابية لا تزال تتواجد في أماكن بصحراء الأنبار.

وكانت تقارير صحفية نقلت عن مصادر عراقية قولها، إن الأردن يصر على الحصول على ضمانات أمريكية لإعادة فتح معبر طريبيل الحدودي بين البلدين، مشيراً إلى أن الحكومة العراقية طلبت تدخل السفير الأمريكي في بغداد لبذل جهوده لإقناع عمّان بإعادة افتتاح المعبر.

ونقلت الوكالة عن المصدر الذي وصفته بالموثوق، القول إن الحكومة الأردنية لا تزال تعتبر أن الطريق الدولي يشكل خطراً كبيراً، في ظل استمرار تمركز عناصر داعش في محافظة الأنبار.

ويتعرض الأردن لأوضاع اقتصادية صعبة منذ إغلاق المعبر عام 2014. إثر سيطرة داعش على قرى حدودية على الطريق الدولي.

ويقدر نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية محمد خير الداوود، خسائر قطاع الشاحنات في المملكة خلال الست سنوات الماضية بنحو 655 مليون دينار تقريباً بسبب إغلاق المعابر الحدودية مع العراق وسوريا.

لكن المصدر أكد أن المملكة لن تقامر بأمنها ولن تفتح الحدود حتى التأكد من القضاء على داعش في المناطق القريب لضمان سلامة المملكة وسائقي الشاحنات والمتنقلين.

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.