الرئيس في خطاب تاريخي أمام الأمم المتحدة: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام الخطر الذي يتهدد حل الدولتين ويستهدف وجودنا ويتهدد السلام والأمن في منطقتنا والعالم… التسجيل الكامل بالفيديو.

تاريخ النشر: 20 / 09 / 2017

– إما الاستقلال وإما الحقوق الكاملة للجميع على أرض فلسطين التاريخية

– ما تقوم به إسرائيل من تغيير للوضع القائم التاريخي في القدس هو لعب بالنار

– استمرار الاحتلال وصمة عار في جبين دولة إسرائيل أولا والمجتمع الدولي ثانيا وعلى الأمم المتحدة مسؤولية إنهائه وتمكين شعبنا من الحرية

– توفير الحماية لشعبنا هي قضية أخلاقية قبل أن تكون سياسية أو قانونية

– إسرائيل رفضت كل المبادرات الدولية للحل بما فيها مبادرة السلام العربية

– عندما نطالب إسرائيل ويطالبها العالم بإنهاء الاحتلال تسعى لحرف الانتباه لمسائل جانبية أفرزتها سياساتها الاستعمارية

– استمرار الاستيطان والتنكر لحل الدولتين يشكل خطرا حقيقيا على الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي ويفرض علينا مراجعة استراتيجية شاملة

– إنهاء الاحتلال لأرضنا هو ضرورة وأساس في مواجهة التنظيمات الإرهابية

– نتوقع من مجلس الأمن الدولي الموافقة على طلبنا بقبول دولة فلسطين دولة كاملة العضوية

نيويورك 20-9-2017 وفا- شدد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء في خطاب تاريخي أمام اجتماع الدورة (72) للجمعية العامة للأمم المتحدة على أن “استمرار الاحتلال لأرضي دولة فلسطين يعتبر وصمة عار في جبين إسرائيل أولا، وفي جبين المجتمع الدولي ثانيا”.

وقد قاطع زعماء العالم خطاب الرئيس بالتصفيق الحار مرات كثيرة، تعبيرا عن دعمهم الكامل لحقوق شعبنا غير القابلة للتصرف، وتفاعلهم الكبير مع مضمون الخطاب.

وأكد سيادته أنه يقع على عاتق الأمم المتحدة مسؤولية قانونية وسياسية وأخلاقية وإنسانية لإنهاء هذا الاحتلال، وتمكين شعبنا من العيش بحرية ورخاء في دولته الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية علىكما شدد على ضرورة وقف النشاطات الاستيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة كافة، كما نصت على ذلك قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والتي كان آخرها قرار 2334 لعام 2016، بالإضافة إلى منطوق اتفاقية جنيف الرابعة، وتوفير الحماية الدولية لأرض وشعب دولة فلسطين.  حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وذكر الرئيس أن دولة فلسطين سوف تقوم بصياغة مجموعة من المطالب في مشاريع قرارات، وحسب الأصول، وتقديمها للجمعية العامة للأمم المتحدة، معربا عن أمله بأن تحظى بالدعم اللازم من قبل الجميع حفاظا على بقاء حل الدولتين وفرصة تحقيق السلام، وحرصا على توفير الأمن والاستقرار والازدهار للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء، ولشعوب ودول المنطقة بشكل عام.

 

%d8%b9%d8%a8%d8%a7%d8%b3-%d9%862

%d8%b9%d8%a8%d8%a7%d8%b3-000%d9%863

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.