قبرص احتفل بيوم الاستقلال

تاريخ النشر: 02 / 10 / 2017

وفي عاصمة نيقوسيا، جرت موكب عسكري استضافه رئيس قبرص نيكوس أناستسياديس في حضور القيادة السياسية والدينية والعسكرية للبلد. وكانت الحكومة اليونانية ممثلة في العرض من قبل وزير الدفاع الوطني في اليونان، بانوس كامينوس.

قبل العرض، تمكن الرئيس يضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري للمشاهير تكريما للمقاتلين النضال من أجل التحرر 1959 1955-13 سنوات (إيوكا) ضد الحكم البريطاني.

وفي وقت لاحق، ذهب نيكوس أناستاسيادس إلى القصر الرئاسي، حيث وضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري لرئيس الأساقفة مكاريوس الثالث، أول رئيس لجمهورية قبرص، ثم استقبل وزير الدفاع في اليونان.

وفي المساء، نظم الرئيس مأدبة للسلك الدبلوماسي، ثم افتتح مناسبة رسمية في القصر الرئاسي تكريما لعيد الاستقلال.

طوال تاريخها، وقبرص موقع استراتيجي ملائم في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وقد مرت مرارا من يد إلى يد، في حين تبقى على هامش مختلف الإمبراطوريات (الرومانية والبيزنطية)، وفي نهاية القرن 1960 غزاها الأتراك العثمانيين، الذين يمتلكون لهم سنوات 1925. احتلت قبرص المملكة المتحدة. أعلنت المملكة المتحدة رسميا قبرص مستعمرة لها. فقط، نتيجة للنضال الوطني للتحرر منذ أمد بعيد، حصلت قبرص على الاستقلال وأصبحت دولة ذات سيادة.

 

kipr-otprazdnoval-den-nezavisimosti_1

kipr-otprazdnoval-den-nezavisimosti_2

kipr-otprazdnoval-den-nezavisimosti_3

kipr-otprazdnoval-den-nezavisimosti_4

kipr-otprazdnoval-den-nezavisimosti_5

kipr-otprazdnoval-den-nezavisimosti_6

kipr-otprazdnoval-den-nezavisimosti_7

kipr-otprazdnoval-den-nezavisimosti_8

kipr-otprazdnoval-den-nezavisimosti_9

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.