قبرص: مجلس الوزراء يعطي الضوء الأخضر لأنفاق فورآ للجمعات الضعيفة

تاريخ النشر: 09 / 11 / 2017

قال وزيرة العمل زيتا اميليانيدو اليوم الأربعاء ان أكثر من 60 ألف شخص يعتبرون ضعفاء سيحصلون على مكافآت عيد الميلاد تصل الى 20 مليون يورو فى الأجمال، وذلك بعد موافقة الحكومة على إنفاق على المستفيدين من الحد الأدنى المضمون للدخل والمتقاعدين ذوي الدخل المنخفض والمحاصرين.

وقالت إن مبلغ 20 مليون يورو لتغطية المكافأة سيأتي من ميزانية وزارتها.

وقال إميليانيدو أن مكافأة عيد الميلاد لم تكن ابتكارا ولا ينبغي أن ينظر إليها على أنها الانتخابات. وأضافت ان مكافأة عيد الميلاد أعطيت أيضا السنوات الماضية للفئات الضعيفة.

وأعلنت إميليانيدو أيضا إعادة إدخال البدل السنوي المقدم إلى الأمهات اللواتي لديهن أربعة أطفال أو أكثر أكثر من 18 سنة، وإطلاق بطاقة الإعاقة الأوروبية، وإعداد خطة العمل الوطنية للفترة 2017-2019 لمنع العنف ومكافحته في أسرة.

وفيما يتعلق بمكافأة عيد الميلاد، قالت إميليانيدو إنها ستعطى لنحو 000 30 أسرة معيشية مستفيدة من المبادرة أو استحقاقات الرعاية الاجتماعية التي ستصل إلى 80 في المائة من البدل الشهري الذي تتلقاه عادة. وستعطى أيضا لنحو 000 30 من المتقاعدين ذوي الدخل المنخفض وستعادل الشيكات الصغيرة التي يتلقونها كبدل إضافي.

وستعطى المكافأة أيضا ل 346 من الأطفال المحاصرين والأطفال الذين يحضرون مدارس ريزوكارباسو، و 700 1 شخص يحصلون على معاش تقاعدي شهري من صندوق التعويضات لمرضى غزو عام 1974. وستحصل هذه المجموعات على ما يعادل بدلها الشهري.

وقال اميليانيدو “ان هذا هو دعم المجموعات الأكثر قيمة من السكان وأنها وفقا لسياسة الحكومة”.

كما تعيد الحكومة تقديم البدل السنوي الممنوح للأمهات اللواتي لديهن أربعة أطفال أو أكثر، الذين لم يعدوا يحصلون على إعانة أطفال أو إعانة طبية لكل منهم. وقد توقف برنامج الأمهات في عام 2012.

وأضافت “ان الحكومة تعيد تقديم هذه الميزة تدريجيا اعترافا بالأهمية التى يتعين على الدولة ان تمنحها للأمهات اللواتي لديهن الكثير من الأطفال”.

وقالت إنها تأمل في أن يزداد المبلغ تدريجيا مع مرور الوقت.

وسيعطى المبلغ الذي يتراوح بين 100 يورو و 300 يورو اعتمادا على دخل الأسرة لأول مرة للمتقاعدين ذوي الدخل المنخفض والمستفيدين من المبادرة العالمية للتعليم، وفي مرحلة لاحقة للأمهات اللواتي يحصلن على دخل سنوي يقل عن 668 32 يورو.

وأعلنت إميليانيدو أيضا عن إدخال مخطط جديد، هو برنامج البطاقة الأوروبية للإعاقة، يهدف إلى تسهيل وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى دولة عضو أخرى. وهذه البطاقة تسمح لهم بالوصول إلى بعض الخصومات للثقافة والترفيه والرياضة والنقل في ظل نفس الظروف التي يتمتع بها المواطنون ذوو الإعاقة في ذلك البلد. وحتى الأن، ينفذ المشروع فى قبرص وبلجيكا واستونيا وفنلندا وايطاليا ومالطا وسلوفينيا ورومانيا. حوالي 20 ألف شخص في قبرص مؤهلون للحصول على هذه البطاقة.

وأعلن الوزير أيضا إعداد خطة العمل الوطنية لمنع العنف في الأسرة ومكافحته، وأهدافه الرئيسية هي رصد مشكلة العنف المنزلي، ومنع ظاهرة العنف داخل الأسرة، وتدريب المهنيين، وفعاليتهم وتطبيق القانون، وتعزيز خدمات الحماية والدعم لضحايا العنف داخل الأسرة، وتنسيق وتقييم تنفيذ خطة العمل الوطنية.

المصدر: Cyprus news

 

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.