الرئيس يدين بأشد العبارات الحادث الإرهابي الآثم الذي استهدف مسجدا في شمال سيناء

تاريخ النشر: 24 / 11 / 2017

لتأكيد على وقوف فلسطين التام إلى جانب مصر في حربها ضد الإرهاب

أدان رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الجمعة، باسمه شخصيا وباسم دولة فلسطين وشعبها، التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجدا في قرية الروضة الواقعة بين مدينة العريش ومنطقة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء، وتسبب باستشهاد وإصابة ما لا يقل عن 300 شخص من الأبرياء، والمدنيين العزل.

وقالت الرئاسة في بيان لها: إن الرئيس محمود عباس يستنكر بأشد العبارات هذه الجرائم الإرهابية البشعة، ويؤكد وقوف شعبنا وقيادته إلى جانب الشقيقة الكبرى مصر وقيادتها برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي في حربهم ضد الإرهاب والأعمال الأثمة، وضد كل من يحاول المس بالأمن القومي المصري، ومحاربتهم بكل الوسائل.

وأضاف البيان: إننا على ثقة تامة بأن هذه الجرائم والأعمال الآثمة لن تنال من عزم مصر في حربها ضد الإرهاب ومحاربته بكل الوسائل المتاحة، وبأن الشقيقة الكبرى ستنتصر في النهاية، داعين للشهداء بأن يسكنهم الله في عليين، ونتقدم لأسرهم بأحر التعازي والمواساة، وللمصابين بالشفاء العاجل، وللرئيس السيسي، وللشعب المصري الشقيق كل الازدهار والتقدم والاستقرار والخير.

وأردفت الرئاسة: إن الرئيس والشعب الفلسطيني وقيادته يقفون بقوة إلى جانب مصر في هذه الظروف، والكل يدعو الله عز وجل بأن تنجح مصر في إفشال المؤامرات التي تستهدف استقرارها، وهذا الإرهاب الأعمى يستهدف الأمة جمعاء، ما يتطلب الوقوف بحزم لإفشال هذه المخططات التدميرية اللعينة.

مشاركة:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.