قبرص/كوفينو. اندلاع أعمال شغب في مركز استقبال اللاجئين في كوفينو

تاريخ النشر: 17 / 02 / 2017

وقد اعتقل رجلان يبلغان من العمر 24 و 25 عاما من أريتريا رهن الاحتجاز لمدة ستة أيام يوم السبت بعد اندلاع أعمال شغب فى مركز استقبال للجوء فى كوفينو حيث تم حرق صناديق القمامة وتدمير المنشآت.

واستمعت المحكمة إلى المشتبه فيهما، وبدأ رجل آخر، وهو أيضا من إريتريا، الاحتجاج ليلة الجمعة في الساعة 9:30 مساء لأن السلطات قررت عدم منحهم راتب شهري بعد رفضهم العمل.

حاول أفراد المركز تهدئة الرجال ولكنهم بدأوا في تحطيم الأشياء وتحريض الآخرين على الانضمام إليها.

ووصل ضباط الشرطة من المحطة المحلية الى مكان الحادث ولكن بدلا من تهدئة الوضع تصاعدت مع المتظاهرين وضع مكاتب وكراسي، وصناديق القمامة البلاستيكية الكبيرة في الطريق الرئيسي للمركز ويضعهم في حيرة.

وقد تم استدعاء خدمة الإطفاء الى مكان الحادث ولكن فى نظرهم بدأ المتظاهرون يلقون الحجارة وغيرها من الأشياء على الشرطة ورجال الإطفاء.

وفي الوقت نفسه، تسببوا في أضرار للمباني الجاهزة المستخدمة كمهاجع ومكاتب.

ووصل عدد أكبر من الضباط إلى المركز إلى جانب المفاوضين الذين حاولوا التواصل مع المشاغبين.

ردت السلطات بإيفاد وحدات مكافحة الشغب وفي الساعة 1.40 صباحا يوم السبت دخلوا المركز وأمروا المنطقة.

وفي حوالي الساعة الثالثة صباحا، سمعت المحكمة، وهو رجل فلسطيني يقيم في المركز، ذهب إلى مركز الشرطة وأفاد بأنه تعرض للاعتداء على يد أحد المشاغبين الذين ضربوه في الرأس بقرميد. وقد تعرض الرجل لإصابة بالقرب من عينه اليمنى.

وبعد ساعتين، لاحظ أحد العاملين في المركز حريقا في أحد المباني الجاهزة القريبة من المدخل. وتم إخماد الحريق من قبل خدمة الإطفاء بعد ان تسببت فى أضرار كبيرة بالداخلية.

وتم التعرف على أربعة رجال من أريتريا على انهم المحرضون على هذه الاضطرابات وأصدرت الشرطة أوامر باعتقالهم. وتمكنوا من العثور على اثنين منهم واضطروا إلى إطلاق طلقات تحذيرية في الهواء لتفريق الحشود وإلقاء القبض عليهم. وقد اعتقلت الشرطة شخصا ثالثا فى وقت لاحق اليوم بينما لا يزال الاخر طليقا.

وعقب الاعتقالات، سافر عدد من طالبي اللجوء إلى مركز الشرطة في كوفينو وظلوا هناك لساعات تطلب منهم رؤية المشتبه فيهم. وزعموا أن الرجلين لا علاقة لهما بأعمال الشغب.

وانتهت الاحتجاجات دون وقوع أي حادث.

وقد وصل طالبو اللجوء الإريتريون إلى قبرص من إيطاليا في إطار برنامج إعادة التوطين في الاتحاد الأوروبي بين الدول الأعضاء.

زار السكرتير الدائم لوزارة الداخلية كيبروس كيبريانو كوفينو فى وقت لاحق اليوم السبت.

وقال انه تم نقل 40 شخصا من أريتريا الى قبرص خلال الشهرين الماضيين فى اطار برنامج الاتحاد الأوروبى.

وقال للصحافيين “أحد مطالبهم هو العودة الى إيطاليا”. “ولكن ما تسبب في عمليات التخريب التي وقعت الليلة الماضية تم إعلامهم بأنهم لن يحصلوا على الحد الأدنى المضمون للدخل (480 يورو) لأنهم رفضوا العمل.

وقال كيبريانو ان القانون الخاص بجبهة جي اى ام يطبق على جميع مواطني الجمهورية بدون استثناء.

المصدر: Cyprus mail

screenshot-2018-2-18-third-suspect-remanded-after-kofinou-fracas-cyprus-mail

 

 

screenshot-2018-2-18-asylum-seekers-set-fires-cause-ruckus-at-kofinou-two-remanded-update2-cyprus-mail

 

مشاركة:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.