أبو نحل يلتقي رئيس لجنة فلسطين بــ البرلمان الأوروبي .. ويطالب بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني

تاريخ النشر: 29 / 05 / 2018

التقى جمال أبو نحل عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا ” ، و مسؤول دائرة العلاقات الدولية ، بالسبد نيكولاس  سيليكوس  رئيس  لجنة فلسطين فى البرلمان الأوروبي  و نائب رئيس تحالف اليسار و الخضر  ، و ذلك فى مكتبه فى البرلمان الأوروبي.

و سلم أبو نحل السيد نيكولاس مذكرة مقدمة من الاتحاد الديمقراطي الفلسطينى فدا ، تطالب  بفتح تحقيق دولي مستقل في جرائم الاحتلال الإسرائيلي تجاه المتظاهرين السلميين  في  قطاع غزة ، و ذلك  بعد انطلاق  مسيرات العودة و التى اكد الجميع إنها مسيرات سلمية  ، و تهدف  بالأساس  الى تذكير العالم بمعاناة الشعب الفلسطينى  و عدم تمكنه من ممارسة حقوقه المشروعة  فى  إقامة دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 و حقه الثابت في العودة وفقا للقرار  الأممي 194

وطالبت المذكرة البرلمان الأوروبي بتعليق ووقف توقيع الاتفاقيات مع إسرائيل حتى تنصاع الى تطبق كأقة القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

ومن جهة أكد رئيس لجنة فلسطين فى البرلمان الأوروبي على دعم حقوق الشعب الفلسطيني فى ممارسة حقوقه والغير قابلة للتصرف، ورفضه لممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي والتى تعد انتهاكا صريحا للقانون الدولي، ودعمه لتشكيل لجنة تحقيق مستقلة.

وأكد السيد نيكولاس سيليكوس إدانته لاستخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي المفرط للقوة وإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، واستمرار حصار الإسرائيلي لقطاع غزة منذ 11 عاما.

و طالب عضو المكتب السياسي لفدا البرلمان الأوروبي بدعم حملة المقاطعة BDS  ، و ووقف كل أشكال التعاون مع دولة الاحتلال الإسرائيلي و خاصة فى مجالات التدريب العسكري و الأمني  ، و فرض حظر شامل على إسرائيل  فى مجال  العسكري و وقف مد الاحتلال بالمعدات والتجهيزات العسكرية و التى تستخدم في قتل الفلسطينيين.

وكذلك بمطالبة الشركات العالمية وخاصة الأوروبية منها بوقف العمل فى إسرائيل.

وطالبت مذكرة “فدا” البرلمان الأوروبي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني والعمل على دعم قرار أممي بإرسال قوات حماية دولية للأراضى الفلسطينية المحتلة عام 1967.

و اكد السيد نيكولاس رفضه لقرار الرئيس الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلة   و أعتبر ان قراره مخالف لكل القرارات الدولية و يساهم فى تفاقم تأجيج الصراع فى المنطقة   ان البرلمان الأوروبي ما زال يعتبر ان حل الدولتين هو الطريق نحو حل الصراع و ان ما تقوم به إسرائيل من تغييرات على الأرض لن تغير من موقف البرلمان الأوروبي فى رفضه لمصادرة الأراضى و بناء المستوطنات و تغير معالم القدس و تهويد القدس.

وفى النهاية الاجتماع أكد أبو نحل عن تقدير الشعب الفلسطينى للدور المميز للجنة فلسطين في البرلمان الأوروبي ولرئيسها، على دعهم المتواصل لنضال الشعب الفلسطينى نحو الحربة وعلى تنظيمهم العديد من الأنشطة داخل البرلمان الأوروبي دعما لفلسطين وعملهم الدؤوب نحو تبنى قرارات تساند كفاح الشعب الفلسطينى العادل

المصدر: جريدة أمد

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.