التركيز على مسألة الهجرة خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ

تاريخ النشر: 02 / 07 / 2018

من المتوقع أن تفرض سياسة الاتحاد الأوروبي حول الهجرة واللجوء، نفسها على المناقشات في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي هذا الأسبوع في ستراسبورغ، بعد أيام قليلة من قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل التي سلطت الضوء على الانقسامات القائمة بين الدول الأعضاء.

ووفقاً للمسودة النهائية لجدول الأعمال، ستعقد المناقشة يوم الثلاثاء بوجود رئيس المجلس دونالد تاسك ورئيس المفوضية جان كلود يونكر.

هذا وتعتبر مسألة الهجرة من أولويات الرئاسة النمساوية لمجلس الاتحاد الأوروبي، وهو ما سيقدمه المستشار سيباستيان كورتز إلى البرلمان الأوروبي في وقت سابق من اليوم نفسه. سيقوم رئيس الوزراء بويكو بوريسوف بتلخيص إنجازات رئاسة بلغاريا للاتحاد الأوروبي المنتهية ولايتها.

سيتم خلال الجلسة العامة مناقشة مشروع القرار الذي يشير إلى أن مساعدة المهاجرين لأسباب إنسانية لا ينبغي أن تكون جريمة، وذلك على ضوء الحادثة الأخيرة لسفينتي الانقاذ اكواريوس ولايف لاين وغيرهما من السفن التي تنتمي إلى المنظمات غير الحكومية.

ستناقش الدول الأعضاء تقديم استثناءات في تشريعاتها، من شأنها أن تجنب محاكمة الأفراد والمنظمات غير الحكومية التي تقوم بهذه الأعمال الإنسانية.

كما سيناقش أعضاء البرلمان الأوروبي يوم الأربعاء النظام الجديد الخاص بالمسافرين المعفيين من الحصول على تأشيرة دخول، بالحصول على إذن مسبق.

يتعين على المواطنين غير المنتمين للاتحاد الأوروبي المعفيين من طلب الحصول على التأشيرة، الحصول على تصريح قبل السفر إلى الاتحاد الأوروبي، وفقًا لنظام معلومات السفر الأوروبي والترخيص (ايتياس)، والذي سيبدأ العمل به في عام 2021، وسيطبق على أكثر من 60 دولة وإقليم.

إضافة إلى ذلك، فإن اقتراح مفوضية الاتحاد الأوروبي المضي في دفع مرتبات أكثر من 5000 معلم يقومون بتعليم أكثر من 300.000 طفل لاجئ في تركيا حتى الآن، سيوضع للتصويت عليه يوم الأربعاء ضمن إطار التسهيل للاجئين في تركيا.

يناقش أعضاء البرلمان الأوروبي كذلك بعد ظهر هذا اليوم في بداية الجلسة العامة، أول برنامج للاتحاد الأوروبي مخصص لتعزيز الابتكار في صناعة الدفاع الأوروبية.

لدى برنامج التنمية الصناعية الدفاعية الأوروبية الجديد ميزانية قيمتها 500 مليون يورو للفترة 2019-2020، وأنه من بين أمور عدة سيساعد في تمويل تطوير منتجات وتقنيات جديدة ومحدثة لجعل الاتحاد الأوروبي أكثر استقلالاً.   

هناك قضايا أخرى مدرجة على جدول الأعمال، مثل مناقشة خروج اليونان من برامج الإنقاذ بحضور رئيس المجموعة الأوروبية ماريو سينتانو، في حين أن رئيس الوزراء البولندي ماتيوس موراويكي سيكون الزعيم الثامن للاتحاد الأوروبي الذي سيناقش مستقبل أوروبا مع أعضاء البرلمان الأوروبي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر. كما تمت دعوة رئيس أنغولا جواو لورنسو، لإلقاء كلمة أمام البرلمان الأوروبي

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.