قبرص والإمارات العربية المتحدة تؤكدان على تعزيز وتعميق علاقاتهما الثنائية خلال زيارة وزير الخارجية إلى أبو ظبي

تاريخ النشر: 02 / 07 / 2018

جاء في بيان صحفي رسمي صدر في نيقوسيا، أن وزير الخارجية نيكوس خريستودوليديس أنهى بعد ظهر اليوم الاثنين زيارة قام بها إلى أبو ظبي بدعوة من وزير خارجية الأمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان.

هذا وقد استقبل سمو ولي العهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الوزير خريستودوليديس، الذي نقل بدوره تحيات الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس، وتم خلال اللقاء مع ولي العهد استعراض العلاقات الثنائية بين جمهورية قبرص ودولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى التطورات الإقليمية.

وقد استعرض وزير خارجية قبرص ووزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد، العلاقات الثنائية بين البلدين وأعادا التأكيد على المستوى الممتاز للعلاقات، واتفقا كذلك على سبل زيادة تعزيزها وتعميقها في مجالات ذات منفعة متبادلة.

وفي هذا الإطار، اتفقا أنه خلال الأشهر المقبلة، سيقوم الطرفان بالتشاور من أجل تحقيق التوقيع على وثائق متعلقة بأمور عدة، من بينها إنشاء لجنة مشتركة للتعاون في مكافحة الإرهاب والتطرف وكذلك في القضايا الأمنية.

وتم خلال المشاورات مناقشة الجانبان للتطورات الإقليمية وكيف يمكن للبلدين العمل من خلال الإجراءات المشتركة على مواجهة التحديات، بهدف تعزيز الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط الأوسع.

بالإضافة إلى ذلك، ناقش الوزيران العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والإمارات العربية المتحدة وأعربا عن وجهات النظرال متطابقة فيما يتعلق بالأهمية الاستراتيجية لهذه العلاقات والمزايا المتبادلة المتوقعة من تعزيزها بشكل أكبر.

وأطلع خريستودوليديس نظيره الإماراتي على مستجدات المشكلة القبرصية والتطورات في قطاع الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط وآليات التعاون الثلاثي مع دول المنطقة، وأعرب عن ارتياحه للدعم الإماراتي فيما يتعلق بالمشكلة القبرصية، خاصة في إطار المنظمات الدولية.

 كما اجتمع الوزير القبرصي مع وزير الدولة والمدير العام والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية سلطان أحمد الجابر، وأطلعه على خطط جمهورية قبرص في قطاع الطاقة وتطورات الطاقة الأوسع نطاقاً في شرق البحر الأبيض المتوسط. كما تبادل المسؤولان وجهات النظر حول أهمية زيادة تعزيز العلاقات بين قبرص والإمارات العربية المتحدة.

زار الوزير خريستودوليديس خلال إقامته في أبوظبي المركز الدولي للتميز لمكافحة التطرف العنيف “مركز هداية” ، حيث أطلعه رئيس المنظمة علي راشد النعيمي على أنشطة المركز على المستوى الدولي. وأعرب الجانبان عن إرادتهما المشتركة للتعاون بين جمهورية قبرص و “مركز هداية”.

علاوة على ذلك، عقد خريستودوليديس اجتماعات مع رؤساء صندوق الاستثمار مبادلة، وسوق أبو ظبي العالمي، وليد المقرب المهيري وأحمد علي الصايغ، حيث ناقش معهما السبل أل ملموسة لتعزيز التعاون مع قبرص.

كما زار الوزير القبرصي مسجد الشيخ زايد الكبير.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تقسيم قبرص منذ عام 1974عندما غزتها القوات التركية واحتلت 37 % من أراضيها.

المصدر: Cyprus news

مشاركة:

يرجى ملاحظة أن جميع المواد المعروضة في “موقع فلسطينيو قبرص” محمية بحقوق الطبع والنشر وقوانين الألفية الرقمية لحماية البيانات.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.