وقعت قبرص الخميس اتفاقية استضافة دائمة مع المكتب الأوروبي لدعم اللجوء ( EASO ) وهي أول دولة بالاتحاد الأوروبي تقوم بذلك من أجل تسريع طلبات اللجوء

تاريخ النشر: 19 / 09 / 2019

حيث تم توقيع الاتفاقية بين وزير االداخلية بيتريدس ونينا جريجوري المديرة العامة ب نيقوسيا ووصف بتريدس الاتفاق أنه خطوة مهمة للغاية نحو معالجة مشكلة الهجرة التي تواجه قبرص لأن الجزيرة لم تعد قادرة على التعامل معها بمفردها

 وقال الوزير قبل أيام فقط اليونان وقبرص تستقبلان الآن أكبر عدد من طالبي اللجوء للفرد وستطالبان بسياسة هجرة جديدة من الاتحاد الأوروبي بالشهر المقبل وإن قبرص كانت أول دولة ب الاتحاد الأوروبي توقع وتنفذ اتفاقية دائمة مع EASO التي سيكون مقرها الرئيسي في نيقوسيا

ومكاتب أخرى حسب الحاجة – لأن خدمة اللجوء القبرصي لا يمكنها التعامل مع الأرقام والتقدم بطلبات متأخرة سنوات مما يفرض ضغوطًا ع الخدمات لحكومية لأخرى

بينما ينتظر طالبي للجوء معالجتها وبموجب الخطة الجديدة فأن الهدف هو تقليل عدد الطلبات المتراكمة بنسبة 25 % عام 2019 وبنسبة 50 % عام 2020 بناءً على افتراض أن الوافدين سوف يظلون مستقرين وثانيا تقليل مدة إجراء اللجوء الكامل من التسجيل لقرار الدرجة الأولى الذي يعتبر عام 2018 – ما بين ثمانية أاشهر و سنتان

والنتيجة المتوقعة هي تقليل المدة الكاملة للإجراء إالى سنة واحدة بحلول نهاية عام 2019 – وثمانية أاشهر بحلول نهاية عام 2020 وتنص الاتفاقية الخبرة والحضور العددي للخبراء حتى التمكن من االبدء في تنفيذ عملية تطبيق معجلة بأفضل طريقة ممكنة

وستساهم الاتفاقية في تطبيق إجراءات عاجلة لفحص طلبات الحماية الدولية ويعجل إجراءات الفحص لكنه سيمنع أيضًا إساءة استخدام النظام ويوفر االتدريب لموظفي اللجوء كما إن EASO ستكون حاضرة ب جميع مراحل عملية تلقي الطلب وتسجيل المتقدمين وتحديد الحالات الضعيفة والمشاركة بالمقابلات لكن جميع القرارات ستكون في نهاية المطاف في جمهورية قبرص.

مشاركة:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.