انطلاق أول إحصاء لفلسطينيي الشتات.. والبداية من فنزويلا

تاريخ النشر: 09 / 12 / 2019

أعلنت دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية، عن الشروع بتنفيذ مشروع إحصاء فلسطينيي المهجر والشتات، لتكوين لقاعدة بيانات عن أماكن تواجد فلسطينيي الخارج وصفاتهم وقدراتهم وإمكانياتهم وتاريخ الاغتراب.

وأوضحت الدائرة في بيان صحفي، تابعه مركز العودة الفلسطيني، أنه جرى اختيار جمهورية فنزويلا لتكون عينة تجريبية لإجراء عملية الإحصاء من خلال استمارة الكترونية معدة لهذا الشأن، لمعرفة فرص النجاح واستكشاف العقبات التي ممكن أن تواجه العملية ومحاولة تفاديها وإدخال التعديلات اللازمة في المراحل المستقبلية.

وفي هذا الإطار زار وفد من الدائرة وجهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني، جمهورية فنزويلا والتقوا مع قادة وممثلي وأبناء الجالية الفلسطينية لشرح المشروع وأهدافه وأهميته وتدريب عدد من أبناء الجالية على كيفية إجرائه.

وأشارت الدائرة إلى أن هذا المشروع طموح وغير مسبوق لتوثيق عملية إحصاء المغتربين الفلسطينيين في الشتات، استعدادًا للعب دور أكبر في خدمة القضية الفلسطينية، مؤكدة على حق العودة لكل فلسطيني هاجر بلده.

وقالت الدائرة: “إن مشروع الإحصاء يهدف للخروج بمعلومات محددة عن الفلسطينيين المقيمين في كل دولة من ناحية العدد وسنة هجرة فلسطين، ومن أين هاجر وكيف، والمستوى الثقافي والتعليمي والعلاقة مع الوطن، والتعرف على مستوى نفوذهم السياسي في البلاد المتواجدين فيها، ومعرفة فرص استثمار التواجد الفلسطيني لدعم قضيتنا الوطنية لدى صناع القرار”.

كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصدر مرسومًا بتشكيل اللجنة العليا لإحصاء المغتربين برئاسة نبيل شعث وعضوية وزير الخارجية، ورئيس دائرة اللاجئين ورئيسة الجهاز المركزي للإحصاء ورئيس الأكاديمية الفلسطينية للعلوم والتكنولوجيا.

وفي يوليو/ تموز الماضي، أظهرت معطيات صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، أن تعداد الفلسطينيين في العالم بلغ نحو 13 مليون نسمة حتى يونيو 2019م، من بينهم 5 ملايين فلسطيني يعيشون في البلاد.

المصدر: مركز العودة الفلسطيني

مشاركة:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.