فلسطينيو العراق يناشدون منظمة التحرير للنظر إلى أوضاعهم الصعبة

تاريخ النشر: 08 / 09 / 2020

ناشد اللاجئون الفلسطينييون في العراق، دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، للنظر إلى أوضاعهم المعيشية الصعبة.

ويعيش في العراق قرابة الـ5 آلاف لاجئ فلسطيني في ظروف صعبة (قانونيًا، ماديًا، خدماتيًا)، خاصة بعد الإجراءات التي اتخذت بحقهم من قبل الحكومة العراقية، والتي سحبت كل الامتيازات التي كانوا يتمتعون فيها.

وطالب اللاجئون في رسالة وصلت إلى مركز العودة نسخة عنها، رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور أحمد أبو هولي بأن يبادر “بإلتفاتة جميلة من الدائرة التي هي مخصصة لشؤون اللاجئين، وأن يطلق حملة لتحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في العراق”.

واقترحت الرسالة أن يكون ذلك من خلال مشروع قانون ينظم حياة اللاجئين، مشروع لدعم الأسر الفلسطينية، مشروع تحسين الخدمات للمجمعات الفلسطينية المتهالكة مُنذ أكثر من 20 عامًا لم يتغير منها شيء، بحسب الرسالة.

وفي يونيو الماضي، وصفت سفارة دولة فلسطين لدى بغداد الوضع المعيشي لـ”الجالية الفلسطينية” في العراق بأنه صعب ويتدهور يومًا بعد يوم.

وطالبت السفارة، بحسب ما بيان صدر عن وزارة الخارجية الفلسطينية، بتوفير مساعدات عاجلة لها لتمكينها من مساعدة الفلسطينيين في العراق، الذين يعانون صعوبات اقتصادية بسبب القيود التي فرضتها جائحة كورونا

مشاركة:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.