المفوضية الأوروبية تدعم الاقتصاد القبرصي للتغلب على آثار الوباء في قبرص

تاريخ النشر: 05 / 11 / 2020

أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم أنها وافقت على “تعديل البرنامجين التشغيليين لقبرص، والذي سيتيح أكثر من 57 مليون يورو للمساعدة في معالجة آثار جائحة كورونا على اقتصاد البلاد ونظامها الصحي”.

ذكرت المفوضية الأوروبية أنه “تم تعزيز برنامج تشغيل الموارد البشرية والتماسك الاجتماعي الذي يشترك في تمويله الصندوق الاجتماعي الأوروبي بمبلغ 36 مليون يورو لتمويل خطط العمل لمدة قصيرة لأكثر من 68.800 عامل في قبرص”. وأنه تم إعادة تخصيص 21 مليون يورو من موارد الصندوق الأوروبي للتنمية الإقليمية “لدعم قطاع الصحة بالمعدات المناسبة (الأقنعة والسترات والمواد الاستهلاكية) والموظفين”.

وعلقت مفوضة التماسك والإصلاحات إليسا فيريرا قائلة “إن المفوضية الأوروبية مستعدة للعمل مع جميع الدول الأعضاء لضمان التبني السريع للإجراءات الاستثنائية اللازمة لمواجهة تفشي الفيروس. كما أرحب بطلب قبرص بما يتماشى مع هذا النهج وأشجع الدول والمناطق الأوروبية الأخرى على الاستمرار في الاستفادة من مرونة سياسة التماسك للتعامل مع الأزمات الصحية والاجتماعية والمالية”.

أضاف مفوض الوظائف والحقوق الاجتماعية نيكولاس شميت أن “المفوضية الأوروبية استجابت بسرعة لتفشي فيروس كورونا وحشدت جميع الموارد المتاحة لديها، في إطار مبادرة الاستثمار في الاستجابة لفيروس كورونا، حيث قدمنا أقصى قدر من المرونة في استخدام الدول الأعضاء للصناديق الهيكلية. أرحب باستخدام قبرص لهذا البرنامج لدعم ما يقرب من 70 ألف عامل وأكثر قطاعات الاقتصاد تعرضاً للخطر، مما يوفر فرص العمل وسبل العيش”.

أشارت المفوضية الأوروبية إلى أن “التعديلات ممكنة بفضل المرونة الاستثنائية في إطار مبادرة الاستثمار في الاستجابة لفيروس كورونا ومبادرة الاستثمار في الاستجابة لفيروس كورونا الإضافية واللتان تسمحان للدول الأعضاء باستخدام تمويل سياسة التماسك لدعم القطاعات الأكثر تضرراً بسبب الوباء، مثل الرعاية الصحية والشركات الصغيرة والمتوسطة وأسواق العمل”.

المصدر: وكالة الانباء القبرصية

مشاركة:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.