سفير مصر يؤكد على موقف بلاده الثابت تجاه حل المشكلة القبرصية على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي

تاريخ النشر: 13 / 02 / 2021

استقبل رئيس مجلس النواب أذاموس أذامو اليوم الجمعة سفير مصر عمرو محسن حمزة الذي أعرب عن شكره لدعم بلاده المستمر لقبرص وموقفها المبدئي من القضية القبرصية.

وجدد سفير مصر التأكيد على مواقف بلاده الثابتة لحل المشكلة القبرصية على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وبحسب بيان صحفي أن أذامو في إشارة إلى التطورات الحالية، شدد على أن المواقف التي تعبر عن التقسيم التي اتخذها الجانب التركي قبيل عقد الأمين العام للأمم المتحدة المؤتمر غير الرسمي بشأن قبرص، تتعارض مع قرارات الأمم المتحدة والإطار المتفق عليه بشأن حل المشكلة القبرصية وبالتالي لا يمكن قبولها.

أشار رئيس مجلس النواب والسفير المصري إلى العلاقات الممتازة بين البلدين التي تشمل العديد من القطاعات على المستويين الثنائي والثلاثي، وكذلك بين البرلمانين وأعربا عن الرغبة المشتركة في تعزيز تلك العلاقات.

كما تحدث أذامو وحمزة عن منتدى غاز شرق المتوسط ​​وحقيقة أن مجلس النواب قد صادق مؤخراً على الميثاق، وكذلك عن “منتدى الصداقة” الذي انعقد في أثينا هذا الأسبوع بمشاركة وزراء خارجية المنطقة كتوسيع للتعاون الثلاثي بين اليونان وقبرص ومصر. وشددا على أهمية تعزيز التعاون بين دول المنطقة التي تتبنى نفس المبادئ من أجل هدف تعزيز السلام والاستقرار والازدهار في منطقتي شرق البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط.

كما تبادلا وجهات النظر حول الوباء والوضع الوبائي في البلدين وأعربا عن أملهما في استئناف تبادل الزيارات بين البرلمانين في القريب.

تم تقسيم قبرص منذ عام 1974 عندما غزت تركيا واحتلت ثلثها الشمالي. وجرت آخر جولة من المحادثات التي دعمتها الأمم المتحدة في عام 2017 في منتجع كران مونتانا السويسري، إلا أنها فشلت في تحقيق أي نتائج.

المصدر: وكالة الانباء القبرصية

مشاركة:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.