قبرص/لارنكا. استقبل الاستاذ حسن طالب خضر بلالطة هو وابناءه المعزين بوفاة عقيلته (اسما امين احمد الحسن)ولليوم الثالث على التوالي، حيث توافد المعزين من جميع انحاء الجزيرة للتخفيف عن أهل الميت ومواساتهم بمصابهم الاليم .

تاريخ النشر: 02 / 08 / 2020

قال تعالى: {كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }آل عمران

قدم الاستاذ حسن طالب واولاده رسالة شكر لجميع من شاركهم مصابهم ولكل من حضر من حيث في الجنازة اوفي صلاة الجنازة او في تقديم التعزية.

نص الرسالة:-

بسم الله الرحمن الرحيم

يتقدم الاستاذ حسن طالب خضر بلالطة واولاده بجزيل ووافر الامتنان والتقدير لكل من شاركنا مصابنا الجلل بوفاة عقيلتي سواء من حضر مراسم الصلاه والدفن ومن حضر مجلس العزاء ومن اتصل وارسل رسائل التعزيه والمواساه والى عموم الجاليه الفلسطينيه والجاليات العربيه في قبرص لما ابدوه من روح التعاون والمساعده في كل مراحل العزاء لهم خصوصا ولكل الغائبين في العموم وأقول لكم جزاكم الله خير وعظم الله اجركم ورحم الله والديكم ولا أراكم مكروها في من تحبون ندعوا لهم بدوام الصحه والشكر والعرفان سائلين الله ان يجعلها في ميزان حسناتهم ففقداني عقيلتي “اسما امين احمد الحسن” موجع للغاية وكل واحد منكم يستاهل رد وأعذروني على جمعها في هذة الرسالة ودمتم في سعادة وصحة وستر وسلامه

وانا لله وانا اليه راجعون

اسرة وكادر “موقع فلسطينيو قبرص الإخباري” يتقدم باحر التعازي لذوي المرحومة بإذن الله سائلين المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويدخلها فسيح جناته وأن ينقيها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس … وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

 

20200802_195734

20200802_183121

20200802_183406

20200802_183409

20200802_183418

20200802_183542

20200802_191851

20200802_191857

20200802_191948

20200802_192001

 

20200802_195912

20200802_190602

20200802_191851

20200802_191857

20200802_191948

20200802_194153

20200802_194719

20200802_194749

20200802_195911

20200802_202107

20200802_202300

20200802_202504

20200802_185811

20200802_192011

20200802_192417

20200802_195755

20200802_203139

20200802_203902

20200802_203906

20200802_204154

20200802_195733

 

 

مشاركة:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.